منتديات اش ما بدك



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ياسر عرفات .... حكاية وطن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اهات عاشق
Admin
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1096
نقاط : 2996
السٌّمعَة : -1
تاريخ التسجيل : 16/06/2011

مُساهمةموضوع: ياسر عرفات .... حكاية وطن   الثلاثاء أغسطس 16, 2011 5:12 am

ياسر عرفات .... حكاية وطن ياسر عرفات استثنائياً لدرجة انه يرفض أن
[center]
ياسر عرفات استثنائياً لدرجة انه يرفض أن تتحكم فيه مفردات اللغة كما انه لا يمكن أن ينصاع لقواعد الكتابة ، فما يشكله ياسر عرفات من عظمة هي اكبر من كل المفردات والكلمات ومع كامل الاعتراف مني في البداية والنهاية باني لم استطع ولن أستطيع الانتصار في محاولاتي المتكررة للكتابة عنه ، لكني سابقي اكرر المحاولة حتى أصوغ ولو سطراً واحداً عن القائد التاريخي ياسر عرفات وان فعلتها سأقول أنني استطعت وان فشلت سأعاود الكتابة كما فعلت في الماضي مرات ومرات وأنا أفتش عن مفردات أصوغ بها جملة تحكي ياسر عرفات حكاية وطن .

لم يكن ياسر عرفات قائد ثورة فحسب بل صانع الثورة ومفجر رصاصتها الأولى ولم يكن كالذين يمتلكون مُلكا أو يرثوا عرشا ولم يعتل كرسياً من ذهب ، وهو القادم من رحم المعاناة حاملاً قضيته الوطنية التي استطاع بحنكته أن يخرجها من حالة الضعف والهزيمة الى التمرد والثورة والنضال فحملها وحلق طويلاً بها في البر والبحر حتى استطاع أن يأتي بالاعتراف الاممي بحقوق شعبه وانتصر ببندقية الثائر وغصن الزيتون ، ياسر عرفات انه نصر الكرامة وصلابة بيروت وحنكة تل الزعتر وقوة أيلول وصمود الحصارات المتتالية والتي ملأت سنوات عمرة ، متواضع الى حد البساطة في العيش ، رجل الانضباط والإبداع الوطني ، الزاهد الذي يلوذ عن كل مغريات السلطة والحكم ، المفكر الثائر والمثقف المناضل ، وليس نوعا من استباق الأحداث للقفز المتعمد عنها ولكن لان ياسر عرفات ومع اتفاقنا الكامل منذ البداية بأنة إحدى ظواهر الكون الاستثنائية في عصرنا الحديث فمن الطبيعي جدا أن يجري هذه الاستثناء بشكل مفاجئ بعيدا كل البعد عن القصد ومهما كنُتُ حَذراً في تخطيك لها إلا انك تقع فيها دون أن تدري وكلما حاولت الانتظام في نسق واحد أخذني ياسر عرفات الى استثنائيته التي تصرّ أن تكون معلناً انتصاره على الكلمة كحالة انتصار دائمة رافقته في كل مراحل حياته وهو الأمل الجميل وبشارة الحق والانتصار.


ياسر عرفات الحاضر فينا حضور الشمس والقمر، نكتبك بآهات وجعنا الدائم واشتياقنا الكبير وقد طال بك الغياب علنا نقترب أكثر من روحك الطاهرة ، وأنت تحلق في فضائنا تحرس أحلامنا من عليائك البعيد وترسل إلينا بشائر الانتصار القادم في بساتين الأمل التي زرعتها وبذرت فيها روح التحدي فكانت الثورة تصنع أمجاد شعب تقهقر من خيبات اللجوء والنكسات المتتالية فمن شتات اللجوء والهجرة الى نور الثورة والانطلاقة ومن بشاعة الهزيمة والانكسار الى وهج الانتصار والمقاومة ، ومن الضياع والتشتت الى الوجود والحضور الدائم ومن قضية إنسانية عابرة الى قضية تحرير وطني كامل ، ومن الهامشية السياسية في أطراف وأذيال القضايا العربية الى القضية الرئيسية التي تتصدر كل الاجتماعات الرسمية واللقاءات والقمم ، حتى عادت فلسطين الى مكانتها تأبي الهزيمة وترفض الإذعان والانحناء أمام الأحداث الكبيرة كما فعل الآخرون ، الذين اعتقدوا أنها نعش مسجى أمام عروشهم وقد نعوها للسماء ، وظلموها وتداروا خجلاً من الهزيمة والانكسار التي أتت بها جيوشهم وأركانهم ونياشينهم ، سنوات عجاف مرت على المنطقة العربية بأسرها حتى أنجبت فلسطين القائد الفذ ياسر عرفات ليطلق رصاصة الثورة الفلسطينية التي أعادت الكرامة للعربي والفلسطيني على حد سواء وأسقطت الجبن الذي خيم على الجميع من سطوة الجندي الذي وصف بأنه لا يقهر طيلة سنوات حتى أتى ياسر عرفات بثورة أسقطت كل المنهزمين والجبناء وعرت حقيقة الضعف الرسمي والحزبي آنذاك واحدث نهضة فكرية وثورية وعنفوان حقق الانتصار والصمود ، وأكد على أن الثورة هي الطريق الوحيد للتحرير والخلاص من الاستعمار والاحتلال عبر مشوار طويل وأحداث كبرى ملأها ياسر عرفات بالفخر والعزة وكان هو رمزها وعنوانها الوحيد .




يا رجلاً لم تلد أمهاتنا مثله بعد ، ويا بطلاً بكيناه كلنا واتشحنا بالسواد عندما افترقنا وانتظرنا عودة تحملك إلينا لتصحح انحرافاً دموياً ضل الطريق إلينا وغطى مساحات من وطننا لترى أمراء جدد يحكمون بالناس ويتحكمون بقوتهم ، ولا يتوانون عن فرض الشرائع المستحدثة في القاموس الوطني ، أمراء وسلاطين يمتلكون باطن الأرض ويتحكمون بطوابير الفقراء والمشردين في العراء .

يا رجلاً لم تلد أمهاتنا مثله بعد
، ويا بطلاً بكيناه كلنا واتشحنا بالسواد عندما افترقنا وانتظرنا عودة تحملك إلينا لتصحح انحرافاً دموياً ضل الطريق إلينا وغطى مساحات من وطننا لترى أمراء جدد يحكمون بالناس ويتحكمون بقوتهم ، ولا يتوانون عن فرض الشرائع المستحدثة في القاموس الوطني ، أمراء وسلاطين يمتلكون باطن الأرض ويتحكمون بطوابير الفقراء والمشردين في العراء





[/center]


[center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





شكرا لمن اهداني قلبا لابدأ به من جديد

شكرا لمن لم يلتفت لاخطائي السابقة

شكرا لمن احبني بصدق

شكرا لمن اهداني قلبا اعيش فيه بالرغم من اني لم اهديه سوى كلماتي هذه

فهل سيقبلها مني




شكرا


[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://7reef.ibda3.org
 
ياسر عرفات .... حكاية وطن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اش ما بدك  :: الاقسام العامة :: منتدى فلسطين فى القلب-
انتقل الى: